أخر الاخبار

حضانةٌ لمسغبةِ شِعر .. نص جديد للشاعر المهدي الحمروني

حضانةٌ لمسغبةِ شِعر .. نص جديد للشاعر المهدي الحمروني

حضانةٌ لمسغبةِ شِعر .. نص جديد للشاعر المهدي الحمروني


حضانةٌ لمسغبةِ شِعر ____________________________
وأنا أتخلّقُ من عِناقكِ مثل قوقعٍ في صحراء على مُستقرِّ سيل بمشيئةٍ خاصةٍ جدًّا من خيار الله لأسطورة الكائن
لا تنسي أن تُطلقي اسمًا لي مع صرختي الأولى' مشتقًّا من مجدكِ في النعوت لا تغفلي عن صياغة هواءٍ مُشذّبٍ بعطركِ في رئتيّ لأقف مباشرةً كحَملٍ وليد تقودني حُدوسُ لهفتي إلى لبأ حنانكِ والعقي على ثُغائي بنحوٍ وصرفٍ ومجازٍ وسرد لِما يُلقِّمُ الشِعرَ في جوفيَ المُسغِبُ لحضانتكِ ثم آويني لطمأنينة الغفوة يا صاحبة الألقاب والرتب العليّة وفخامة الجلالة وأوسمة الغيم والسموِّ الملكيِّ الأعلى' من الملكات جميعا أنا أعظم العارفين بسرّك في خضوع الأمم كُلّما أوْلَتَكِ الطاعةُ أمرها بقناعة الأولياء الشفِيفِين لمُطلق حضوركِ أولئك الذين آمنوا بقدومكِ ثم سلّموا بتجلّيكِ قبل ظهورك للمقام إلّا أنني مُمتَحنٌ دونهم بصوتكِ في سيرتي كنبيٍّ مقهور

ودّان. 24 فبراير 2022 م
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -