أخر الاخبار

قصيدتان لمجاهد البوسيفي



قصيدتان لمجاهد البوسيفي**

كذب

هذا كذب
مثل كلام المحبين
كذب
يبذر وقتنا
علی لذاته الخاصة
 يشبه صوت حرب لا يصل
 هذا كذب
مثل وحدة الأسير 
أو لعله 
يشبه استدراكا فجائية للذاكرة
 دونت به طفلة صغيرة 
حرباً صغيرة على الورق
 وعندما تماهت الطفلة في اللعبة
 لم يعد 
قليل من الشعر يكفي 
لم يكن سهلا أن تطفيء الحرب
 أن تعزل الورقة عن النار
 هذا كذب
 يشبهنا ونشبهه
 يناولنا القلم والورقة وأعواد الثقاب
 يتفقد نومنا في الليل بخطوات واثقة
 قبل أن تواصل في اليوم التالي
 عادة الكذب

في وصف الحال

كأنني معك
 كأنك معي
 رغم أن الأمر
 ليس كذلك.
نكره الذئب
 لأنه رفض أن يكون
 كلباً آخر.
عندما تمكن الورم 
من صدر فاطمة 
اكتشفت تفاهة رؤية العالم 
من بعيد
 بخبث يراوغ شتائمها
 والعالم المضبب بنای
 بلعنات متلاحقة 
غادرت حياة
 تمضي بكاملها بعيدا عنا.
*
 الوطن
 عادة
*
  شرطي المرور الجنرال
 سيارة الدولة
 ولأنني من يدفع ثمن المخالفات
 أنا الشعب.
*
حفيفك يثيرني
 يبدو غير مبال بالعالم
 ولا.. بألعاب النساء المكررة
 ولا... ربما... بي 
أرنبك نماما جانب 
هذا المرور السار
 هادئة، واثقة ، مغرية بالتورط 
أتفقد فخاخي بحذر
 أترصد 
وأنتظر حفيقك
 يسقط على ..


** القصيدتان نشرتا في مجلة الناقد العدد 80 عام 1995
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -