أخر الاخبار

رغبات بسيطة ونادرة.. للشاعر مجاهد البوسيفي

رغبات بسيطة ونادرة.. للشاعر مجاهد البوسيفي
رغبات بسيطة ونادرة.. للشاعر مجاهد البوسيفي
    

نحن الستة

نجلس - قليلاً - خلف قمتنا وننشد
نحن الستة
ستة كائنات اليفة تبتدع لغة
مناسبة للحال
يتوهمون -حد الحقيقة- رغبات بسيطة ونادرة
كأن...
تأتي الشمس -خلسة في الليل
لتجفف الثياب المبلولة على الحبل
كأن...
تصبح الحروف -فجأة -جملة واحدة-
ليستريح الجميع
ستة كائنات تفترض احتفالات صغيرة بارتخاء
كأن...
قليل من التصفيق للخيارالمملح
شيء من دموع الزيتون المرة

كثير من اللفائف

كثير من اللفائف
وبعض الشعر لبائع الخضار النقی
ستة
مشكلة كبيرة ان احببتهم
فراغ تقيل اذا لم تعرفهم
اذا قرأوا أمامك جريدة اليوم
أو اذا غازلوا حبيباتهم من خلف الجميع
 ستة
ورطة حقيقية وجميلة
ورطة تنتظر ثيابها المبلولة ان تجف
واشياء بسيطة ونادرة
كأن
ترفع دولة الموسيقي علمها وتجهر بالدعوة
کی پیدأ الاحتفال
نصعد قليلا قمتنا وننشد
ستة أصوات تنظم سير الكلام
بهدوء ومتعة
هذا للشعر
هذا للغناء
هذا للصمت
وهؤلاء من أجل الرقص
استوي العالم الان
فلنسخن بعض بردنا على كانون الحرب

ستة كائنات اليفة

ستة كائنات اليفة
يهبها الله صداع يومها
وفخاخا كثيرة لثعالب الرأس
تحول فراغ الجلسة
إلى ساحة للطراد
وعندما تغش في اللعبة
تبتكر ارنبا إضافيا
لكل ثعلب جائع
لترجع فخاخها خائبة
ستة أوجاع تصدر ضجيجا
يفسد متعة الصيد ويوقظ رغبات بسيطة رغبات بسيطة ونادرة
کأن -
يقف الكلام قليلاً
کی يمر الورق مزهوا ببياضه
كأن شيئا لم يكن
وكأنها
ست ضحكات تتجول دون هوية
ست ضحكات لا تهتم كثيرا بهذا الكرنفال
تشعل لفائفها بلذة من لم يرتكب الحرب
تصعد قليلا نحو
ستة أنفاس لاهثة
تخيب حدسها مواعيد السفر
تمنحها وقتاً مزيفاً وركناً قصياً
قادرا على افتراض
وطن - للنساء والشعر والغابة
وطن مباح فيه أن يلعب
ستة اطفال دون أن تنشب الحرب

حرب حقيقية 

حرب حقيقية ضد رغبات
بسيطة ونادرة
كأن
تأتي النساء أبكر قليلاً
ياتي الشعر أبكر قليلاً
تجيء الريح أبكر قليلاً
يجيء الحب و المطر والموسيقى ابكر قليلاً
الجميع أبكر قليلاً لايتأخر أحد
سوی
ستة في مكان قصي وهاديء
يشربون في صحة كل هؤلاء الغائبين
ويتوهمون -حد الحقيقة -
رغبات بسيطة ونادرة

* سبق النشر في صحيفة لا، السنة الأولى ،العدد الحادي عشر، 1991
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -