أخر الاخبار

(4) معالم سياحية ليبية تستحق الزيارة

 (4) معالم سياحية ليبية تستحق الزيارة

ليبيا بلد سياحي بأمتياز ، حباها الله بموقع أستراتيجي ، وطبيعة خلابة ساحرة ، فيها الجبل والبحر والصحراء، وتمتلك تاريخ عريق يمتد الاف السنين.
(4) معالم سياحية ليبية تستحق الزيارة
(4) معالم سياحية ليبية تستحق الزيارة

في هذه التدوينة سنتعرف بالصور على أفضل 4 معالم سياحية موزعة على شرق وغرب وجنوب ليبيا ، يمكنك زيارتها والتمتع بما حباها الله من طبيعة خلابة ، وميزات جعلها تستحق الزيارة والتعرف على معالمها، كما سنوجز في سطور نبذة تعريفية بكل معلم من هذه المعالم.

جبال أكاكوس

    منظمة اليونسكوالتابعة لهيئة الامم المتحدة، والمهتمة بالاثاروالمحافضة عليها، أعلنت في أواخر عام 1985 م أن منظقة جبال أكاكوس موقع للتراث العالمي . وذلك بعد أن أكتشف علماء الأثار في جبل أكاكوس وجود منحوتات ورسومات على جدران الكهوف وبين ثنايا الصخورالضاربة في القدم .
    وأشار بعضهم إلى أن تاريخ بعض هذه الإكتشافات يعود إلى مايقارب من 21 ألف عام ، وساعدت هذه الإكتشافات في معرفة بعض من التغييرات التي حدثث في المنظقة .
    تتميز منطقة جبال أكاكوس بوجود مناظر طبيعية خلابة ، وكهوف قديمة جداً وذات خصوصية تميزها عن باقي الكهوف السياحية في العالم لاتوجد في أي منطقة سياحية أخرى في العالم .
    من بين هذه الأثار التي تتميز بها جبال أكاكوس ، الاقواس صخرية ، مثل قوس (افازاجار)، وقوس (تن خلجة) وغيرها من الاقواس التي تتواجد بشكل خلاب بين وديان جبال أكاكوس ، مع هبوب رياح الرمال الملونة بين أرجاء هذه الجبال.
جبال أكاكوس

مدينة جرمة الأثرية

    في وادي الآجال بجنوب غرب ليبيا تقع مدينة جرمة الأثرية،هذه المدينة خالية من السكان الان، لكنها وبحسب المصادر التاريخية ،كانت منذ القدم من أهم الحواضر في جنوب ليبيا وفي أفريقيا والتي كان لها دور حيوي ورئيسي في ربط شمال ليبيا تجارياً بأواسط قارة أفريقيا ، وكانت بذلك مركز تجاري هام .
    بنى الجرمنت مدينة جرمة الاثرية في القرن الاول للميلاد ، بعد ان طردوا منها الرومان ، وفي عام 669 م ، دخلها المسلمون فاتحين بقيادة القائد العربي المسلم عقبة بن نافع . وما يميز هذه المدينة التاريخية أسواقها و بيوتها الواسعة الكبيرة ، وحماماتها ومدافنها الجرمنتية التي تشبه في طرازها حمامات الرومان واليونان.
    وجد علماء الاثار عدد من النقوش القديمة التي تعود الى الاف السنين تشير الى حضارة استقرت في جرمة ، وقد شملت هذه الرسومات مظاهر الحياة لليبيين الجرمنت ، واعطت فكرة عن طريقة عيشهم ، كما وجدت معالم لقباب ومقابر واسوار وخنادق تعود للعصور الرمانية واليونانية القديمة .
مدينة جرمة الأثرية

مدينة سوسة الاثرية 

    تقع هذه المدينة الاثرية الجميلة ، في الجبل الاخضر شرق ليبيا ، وتطل على ساحل البحرالابيض المتوسط ، وقد أسسها الاغريقيون في العام 631 قبل الميلاد، ثم تعاقب عليها المستعمرون على مر العصور ، فأستوطنها الرومانيون والبيزنطيون واليونانيون ، ثم فتحها المسلمون في عهد خلافة عمر بن الخطاب عام 681م على يد القائد العربي المسلم عمرو بن العاص.
    تتميز المدينة باثار ابراجها وكنائسها الموجودة في اجزاء المدينة الشرقية والغربية والوسطى . وايضا بمقابرها واسوارها وحماماتها ذات الطابع الروماني والاغريقي والبيزنطي القديم ، كما اكتشف علماء الاثار في مدينة سوسة القديمة تماثيل لعدد من الالهة ولوحات ونقوش جدارية تعود للقرن الثالث قبل الميلاد
    تتميز المدينة بمناخ معتدل وطبيعة خلابة ، وقد اشتهرت بانتاجها وتصديرها لنبات السلفيوم. فيها يلتقي البحروالجبل وفيها قال الشاعر المصري الشهير علي محمد احمد:
أرأيت سوسة والأصيـل يلفّها في حلّة.. نُسجت من الأضواءِ ؟
أمّا أنا فلقد أُخذت بسحرهــا لمّا وقفتُ هناك ذات مسـاءِ !

مدينة صبراتة الاثرية 

    مدينة صبراتة من أهم المدن الأثرية الليبية الواقعة عى ساحل البحر الأبيض المتوسط، أسسها الفينيقون في القرن السادس قبل الميلاد، أدرجتها اليونسكو ضمن قاءمة مواقع التراث العالمي في عام 1982م.
من اهم معالمها الأثرية الضريح البونيقي ، ومعابد الآلهة الرومانية ، ومبنى المسرح الروماني المعمد وغيره من المعالم الأثرية المهمة التي تشير الى الحضارات القديمة في صبراتة.
    خلال الإحتلال الإيطالي لليبيا تم أكتشاف الحي السكني الكبير ، والذي يعتقد أنه يعود إلى القرن الثاني الميلادي ،وبجوارهذا الحي السكني وجدت عدد أربعة كنائس ،ومقبرة للأطفال، والعديد من المسلات لطائفة التانيت، وعدد من المباني الرومانية المهمة كالحمامات، والمعابد، والنوافير،وسراديب للموتى.
    على جدران المسرح الروماني الذي أشارت الدراسات أنه تأسس في الربع الأخير من القرن الثاني الميلادي، كشفت الأبحاث عن وجود منصة خشبية مزينة واجهتها الأمامية بنقوش رخامية بارزة، وأعمدة تزيّن نهاياتها بنقوش لدلافين، وتزين واجهتة الخشبة مجموعة من الزخارف، والمشاهد التاريخية، والمسرحية، ومجموعة من المحاريب مستطيلة الشكل، ونصف الدائرية، وشخصيات تلبس ملابس؛ كالأمازونيات.
صبراتة


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -