أخر الاخبار

أفضل (10) جامعات في العالم لعام 2023م

 أفضل (10) جامعات في العالم لعام 2023م

صحيفة المنظار (خاص) 

    أصدرت جريدة التايمز البريطانية تقييمها السنوي لأفضل الجامعات على مستوى العالم شمل تصنيف تايمز للتعليم العالي للعام 2023م عدد (1799) في عدد (104) دولة ومنطقة من مختلف أنحاء العالم . ويعتبر هذا التصنيف من أكبروأكثر التصنيفات تنوعا حتى الان .
أفضل (10) جامعات في العالم لعام 2023م

    وأستند تصنيف جريدة التايمز في تقييمه على (13) مؤشر أداء تقيس أداء الجامعات في العالم، بحسب أربعة مجالات مهمة وهي 

  1. مجال التدريس 
  2. مجال البحث 
  3. مجال نقل المعرفة 
  4. مجال لتوقعات الدولية.
    وبحسب تصنيف التايمز فقد تم تصنيف (15.5) مليون منشور بحثي في مختلف نواحي المعرفة ، وأيضا بناء على نتائج استطلاعات خضع لها (40) الف باحث على مستوى العالم
ونستعرض فيما يلي أهم (10) جامعات على مستوى العالم.

  (1) جامعة أكسفورد (المملكة المتحدة)

    بحسب التصنيف فأن جامعة أكسفورد البريطانية تصدرت الترتيب الأول ، وذلك للعام السابع على التوالي، وتعد جامعة أكسفورد البريطانية من أقدم جامعات العالم، ويعود تأسيسها للقرون الوسطى وفيها 44 كلية وبها أكثر من (100) مكتبة ، وعدد طلابها (22) ألف طالب ، ويشكل الطلاب الدوليين من خارجها نسبة 40% ، متوزعين على 140 دولة.
    تخرج منها (26) طالب حازوا على جائزة نوبل في مختلف مجالات العلوم والمعرفة ، منهم (11) فائزًا بجائزة نوبل في الكيمياء و(5) في الفيزياء و (16) في الطب. وتخرج منها (30) طالب أصبحوا رؤوساء أوامراء أوملوك وحكموا دولهم .
وبشكل عام تعتبر من أفضل عشر جامعات في العالم في تخصصات علوم الحياة والعلوم الفيزيائية والعلوم الاجتماعية والفنون والعلوم الإنسانية.

(2) جامعة هارفارد (الولايات المتحدة الأمريكية)

    وردت جامعة هارفارد الامريكية في الترتيب الثاني ، ويعود تاريخ تأسيسها لعام 1636م ، وهي أقدم جامعة في الولايات المتحدة وتعتبر واحدة من أعرق الجامعات في العالم.
    تحصل أكثر من (45) خريج منها على جائزة نوبل ، وتخرج منها أكثر من (30) رئيس دولة، في هذه الجامعة العريقة (12) مدرسة تمنح درجات علمية مختلفة ـ وفيها أكبر مكتبة أكاديمية في العالم ، التي يوجد بها 20.4 مليون مجلد ، و 180.000 عنوان تسلسلي ، وما يقدر بنحو 400 مليون عنصر مخطوطة ، و 10 ملايين صورة فوتوغرافية ، و 124 مليون صفحة ويب مؤرشفة و 5.4 تيرابايت من المحفوظات الرقمية والمخطوطات.

(3) جامعة كامبريدج (المملكة المتحدة)

    في الترتيب الثالث جامعة كامبريدج التي تأسست في عام 1209 ، وهي مؤسسة بحثية عامة عمرها 800 عام ، وهي رابع أقدم جامعة في العالم ، وثاني أقدم جامعة في العالم للناطقين باللغة الإنجليزية.
يدرس بالجامعة أكثر من (18) ألف طالب من جميع الثقافات ، ومن مختلف أنحاء العالم. وفيها ما يقرب من (4000 ) طالب من اخارج بريطانيا ، ومن حوالي ( 120) دولة مختلفة. وتتميز كامبيردج بمدارسها الصيفية الدولية التي تقدم ا(150) دورة للطلاب من أكثر من( 50) دولة كل عام.
    في جامعة كامبريدج (31) كلية مستقلة ، وفيه (6) مدارس أساسية وهي: الآداب والعلوم الإنسانية ، العلوم البيولوجية ، الطب السريري ، العلوم الإنسانية والاجتماعية ، العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا. وفيها أيضا ما يقرب من( 150 ) كلية ومؤسسات أكاديمية أخرى.
    يقع الحرم الجامعي في وسط مدينة كامبريدج ، مع العديد من المباني المدرجة والعديد من الكليات القديمة التي تقع على نهر كام أو بالقرب منه.
    في الجامعة أكثر من (100) مكتبة ، تضم فيما بينها أكثر من (15) مليون كتاب في المجموع. وفيها(9) متاحف فنية وعلمية وثقافية مفتوحة للجمهور على مدار العام ، بالإضافة إلى حديقة نباتية.
تحصلت أكثر من (92) شركة تابعة للجامعة على جوائز نوبل . ويقدر الوقف الذي تتلقاه الجامعة سنويا ب (6) مليارات جنية أسترليني .

(4) جامعة  ستانفورد (الولايات المتحدة الأمريكية)

    في الترتيب الرابع تمتلك جامعة ستانفورد أحد أكبر الجامعات في الولايات المتحدة وهي واحدة من أعرق الجامعات في العالم.تأسست عام 1885م، وافتتحت بعد ست سنوات كمؤسسة تعليمية مختلطة وغير طائفية.
بحلول عام 1970 م، كان للجامعة مسرع خطي واستضافت جزءًا من الشبكة المبكرة التي أصبحت الأساس التقني للإنترنت.
في الجامعة (700) مبنى جامعي رئيسي يضم (40) قسمًا داخل المدارس الأكاديمية الثلاث وأربع مدارس مهنية ، إلى جانب (18) مختبرًا ومركزًا ومعهدًا مستقلًا.
    تعد جامعة ستانفورد (21) من الحائزين على جائزة نوبل في مجتمعها ، والعديد من الخريجين المشهورين المرتبطين بالجامعة من عالم الأعمال والسياسة والإعلام والرياضة والتكنولوجيا.
تضم قائمة الخريجين منها (30) مليارديرًا على قيد الحياة ، و (17) رائد فضاء ، و (18) حائزًا على جائزة تورينج ، وحائزان على ميداليتين فيلدز.
    في المجموع ، تحقق الشركات التي أسسها الشركات التابعة والخريجين من ستانفورد أكثر من (2.7 ) تريليون دولار أمريكي من العائدات السنوية ، والتي ستكون عاشر أكبر اقتصاد في العالم. .
أول امرأة أمريكية تذهب إلى الفضاء ، سالي رايد ، حصلت على درجة البكالوريوس في الفيزياء من ستانفورد في عام 1973م. بعد (10) سنوات فقط من تخرجها ، صعدت إلى الفضاء.
    في السنوات الخمس التي سبقت عام 2012 ، شرعت الجامعة في تحدي لجمع أكثر من( 4) مليارات دولار. تجاوز جمع التبرعات هذا الهدف واختتمت الحملة بجمع (6.2 )مليار دولار ، والتي ستُستخدم في المزيد من التعيينات في أعضاء هيئة التدريس ، ومنح الزمالات البحثية للدراسات العليا ، والبناء في (38) مبنى جامعيًا جديدًا أو قائمًا.كما تم استخدام بعض الأموال بالفعل في مشاريع كبيرة ، بما في ذلك أكبر منشأة مخصصة لأبحاث الخلايا الجذعية في العالم.

(5)  معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (الولايات المتحدة الأمريكية)

    في الترتيب الخامس في القائمة ورد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وهو جامعة أبحاث خاصة مستقلة مختلطة ومقرها في مدينة كامبريدج ، ماساتشوستس.
    تأسس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في عام 1861 ، تخرج منها عدد (85) من الحائزين على جائزة نوبل ، و (58 ) خريج من المعهد فاز بالميدالية الوطنية للعلوم ، و (29 ) خريج من المعهد فازً بالميدالية الوطنية للتكنولوجيا والابتكار .
من أهم الاكتشافات العلمية والتقدم التكنولوجي المعتمد الذي انتجته معامل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا
  1. أول تخليق كيميائي للبنسلين
  2. تطوير الرادار
  3. اكتشاف الكوارت
  4. اختراع الذاكرة الأساسية المغناطيسية ، والتي مكنت من تطوير أجهزة الكمبيوتر الرقمية.
في المعهد (5) مدارس مختلفة:
  1.  الهندسة المعمارية 
  2. التخطيط والهندسة 
  3. العلوم الإنسانية
  4. الفنون والعلوم الاجتماعية 
  5. الإدارة والعلوم.
    يحقق المعهد ما يقارب من (1.9) تريليون دولار في الإيرادات السنوية.وبذلك يعتبر عاشر أكبر اقتصاد في العالم.

(6)  معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (الولايات المتحدة الأمريكية)

    معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا ، هو مؤسسة بحثية وتعليمية عريقة جدا ، اكتسب شهرة عالمية، خصوصا في لعلوم والهندسة ، حيث يبحث أعضاء هيئة التدريس والطلاب المتميزون عن إجابات للأسئلة المعقدة ، واكتشاف المعرفة الجديدة ، وقيادة الابتكار ، وتحويل المستقبل.
في المعهد (6) أقسام أكاديمية مع تركيز قوي في تدريس العلوم والتكنولوجيا والبحث. تتمتع الجامعة بعملية قبول تنافسية تضمن قبول عدد صغير فقط من الطلاب الموهوبين.
تحصل عدد (39) خريج من المعهد على جائزة نوبل وتحصل المعهد على (71) ميدالية وطنية أمريكية للعلوم أو التكنولوجيا.

(7) جامعة برينستون (الولايات المتحدة الأمريكية)

    تعد جامعة برينستون واحدة من أقدم الجامعات في الولايات المتحدة الامريكية ، وتعتبر واحدة من أكثر مؤسسات التعليم العالي شهرة في العالم.تأسست الجامعة عام 1746 باسم كلية نيو جيرسي ، وأعيدت تسميتها رسميًا بجامعة برينستون عام 1896 تكريماً للمنطقة التي يوجد بها مقرها ، وافتتحت مدرسة الدراسات العليا الشهيرة في عام 1900.م
    في الجامعة حوالي (180) مبنى ، بما في ذلك (10) مكتبات تحتوي على حوالي (14) مليون من المقتنيات. تحظى بشعبية لدى الزوار ، حيث يزور حوالي (800000) شخص حرمها الجامعي المفتوح كل عام ، مما يدر عائدات تبلغ حوالي (2) مليار دولار.
عدد الطلاب بالجامعة قليل نسبيا مقارنة بعراقتها حيت لايزيد عن ( 10000) طالب سنويا ، ويشكل الطلاب الدوليون( 12 %) من الطلاب الجامعيين.
    وتعد جامعة برينستون أيضًا واحدة من أبرز الجامعات البحثية في العالم التي لها صلات بأكثر من (40) حائزًا على جائزة نوبل و (17) فائزًا بالميدالية الوطنية للعلوم و(5)حائزين على ميدالية العلوم الإنسانية الوطنية.
من بين أشهر الحريجين منها:
  1. ميشيل أوباما زوجة الرئيس باراك اوباما
  2. الممثل جيمي ستيوارت
  3. بروك شيلدز
  4. مؤسس أمازون جيف بيزوس
  5. رائد الفضاء أبولو بيت كونراد.

(8) جامعة كاليفورنيا، بيركلى (الولايات المتحدة الأمريكية)

    تعتبر جامعة كاليفورنيا ، بيركلي ، جامعة بحثية عامة ، واحدة من أعرق الجامعات الحكومية في الولايات المتحدة. تأسست عام 1868.
    تقع الجامعة في منطقة خليج سان فرانسيسكو ، حيث تضم حوالي (27) ألف طالب جامعي و (10) الاف طالب دراسات عليا.
تحصل خريجوها على (19) جائزة نوبل ، معظمها في الفيزياء والكيمياء والاقتصاد. كما تتميز بملعبها الرياضي الكبير الذي يتسع ل (60) الف شخص وتستخدمه الفرق الرياضية بالجامعة.وفي اولمبياد 2012 في لندن ، فاز خريجوها بـ (17) ميدالية - (11) ذهبية وفضية و(5) برونزيات.و لو كانت جامعة بيركلي دولة ، لكانت قد احتلت المركز السادس في جدول الميداليات الذهبية ، إلى جانب فرنسا وألمانيا.

(9) جامعة ييل   (الولايات المتحدة الأمريكية)

    جامعة ييل هي جامعة أبحاث خاصة ، ووهي ثالث أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة.ويعود تاريخ جامعة ييل إلى عام 1701م. ووكانت أول جامعة في الولايات المتحدة تمنح درجة الدكتوراه في عام 1861.
معظم مباني الجامعة يعود تاريخها إلى منتصف القرن الثامن عشر. وفيها (14) مدرسة ، ويتبع الطلاب منهجًا للفنون الحرة ، يغطي العلوم الإنسانية والفنون والعلوم والعلوم الاجتماعية قبل اختيار تخصص القسم. يتلقى الطلاب أيضًا تعليمات في مهارات الكتابة والتفكير الكمي واللغات الأجنبية.
    حوالي واحد من كل خمسة طلاب دولي ، وأكثر من نصف الطلاب الجامعيين يتلقون منحًا دراسية أو منحًا من الجامعة.
تمتلك جامعة ييل هبة تتجاوز (25) مليار دولار (17.3 مليار جنيه إسترليني) ، مما يجعلها ثاني أغنى مؤسسة تعليمية في العالم ، ومكتبة تضم أكثر من (15) مليون مجلد ، مما يجعلها ثالث أكبر مؤسسة في الولايات المتحدة. وقد انتقل العديد من خريجي الجامعةe إلى وظائف بارزة مرموقة في السياسة والفنون والعلوم في مختلف دول العالم.
    تخرج منها (5) رؤوساء حكموا الولايات المتحدة الامريكية ، وفاز (20) من عشرون من خريجي جامعة ييل بجوائز نوبل ، كما فاز (32 )خريجًا بجائزة بوليتزر.

(10) جامعة تيوب | كلية لندن امبريال (المملكة المتحدة)

    تعتبر إمبريال كوليدج لندن ، من أشهر المؤسسات العلمية العريقة على مستوى العالم ، وهي مؤسسة علمية مقرها في وسط العاصمة البريطانية لندن ، واحدة من المؤسسات الرائدة في المملكة المتحدة.
تضم الكلية حوالي (15) الف طالب و(8) الف موظف ، وتتركز الدراسة فيها على أربعة مجالاات رئيسية وهي
  1. العلوم
  2. الهندسة
  3. الطب
  4. الأعمال.
كلية لندن امبريال لها جذورها في رؤية الأمير ألبرت لجعل ساوث كنسينغتون في لندن مركزًا للتعليم ، حيث تسير الكليات جنبًا إلى جنب مع متحف التاريخ الطبيعي القريب ومتحف فيكتوريا وألبرت ومتحف العلوم.
حصلت إمبريال على ميثاقها في عام 1907 ، حيث دمجت الكلية الملكية للعلوم والمدرسة الملكية للمناجم وكلية سيتي آند جيلدز.
تفتخر المؤسسة بـ (14) فائزًا بجائزة نوبل ، بمن فيهم السير ألكسندر فليمنج ، مكتشف البنسلين.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -