Electronic currency exchange rates listing

أخر الاخبار

الأستاذ حسن الهوني يكتب موجز أخبار الجمعة 02-11-2022م

 


الأستاذ حسن الهوني يكتب موجز أخبار الجمعة 18-11-2022

الأستاذ حسن الهوني يكتب موجز أخبار الجمعة 02-12-2022م


في هذا الموجز

  • عقيلة يؤكد على التوافق مع المشري ويعلن عن لقاء قريب
  • الدبيبة يصدر تعليماته بتفعيل التفاهمات المبرمة مع تونس
  • الكبير بربط تعديل سعر الصرف بعودة الاستقرار
  • مؤسسة النفط تلقت 1.7 مليار دولار هذا العام
  • طرابلس الثانية في قائمة المدن الأقل كلفة للعيش في العالم
  • واشنطن تخفف العقوبات على فنزويلا …"إنه النفط"
  • قطر توافق على مدّ ألمانيا بالغاز 15 عاما على الأقل
  • مصر .. مجلس الوزراء يوافق على وثيقة تتيح بيع أصول حكومية 
  • دعوة لإنشاء محكمة دولية للتصدي لـ"حكم اللصوص"
  • ليكانيماب ...عقار مبتكر يجدد الأمل في علاج الزهايمر
  • بـ 6 مدارج .. السعودية ستبني مطارا ضخما في الرياض
  • المقال :   انفتاح أنقرة على القاهرة ودمشق ...  عبد الرحمن الراشد   -  

عقيلة يؤكد على التوافق مع المشري ويعلن عن لقاء قريب

أكد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، أن هناك توافق بينه وبين رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، على إعادة تكوين المؤسسات السيادية التابعة لمجلس النواب، وسيتم الفصل في هذا الأمر خلال الأيام القادمة، بالإضافة إلى تكوين سلطة واحدة في ليبيا.
وأضاف عقيلة خلال لقاء خاص على قناة "القاهرة الإخبارية"، امس الخميس، إلى أنه بصدد التحضير للقاء المشري، بحضور المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيلي، لافتاً "نحن في طريقنا لحل الأزمة الليبية"، كما أكد أن مصر تقف مع الشعب الليبي بكل قوة .

الدبيبة يصدر تعليماته بتفعيل التفاهمات المبرمة مع تونس

تسوية الديون وتسهيل انسيابية السلع وحركة عبور المسافرين

اختتم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة والوفد المرافق له مساء امس الخميس زيارة رسمية الى تونس استمرت يومين .وأصدر فور عودته تعليمات لعدد من الوزارات والمؤسسات، لبدء تنفيذ نتائج التفاهمات المبرمة مع الجانب التونسي. جاء ذلك في خطابات وجهها وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عادل جمعة . وبحث الدبيبة خلال زيارته الى تونس مع رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن أولويات التعاون في المرحلة المقبلة وعلى رأسها تعزيز التبادل التجاري وتسهيل انسيابية السلع وحركة عبور المسافرين في الاتجاهين وتسهيل الخدمات في المعابر الحدودية ، إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال الأمن الغذائي والطاقة ومساهمة الشركات التونسية في مشاريع البنية التحتية في ليبيا . ووعد الدبيبة بتسوية كافة الديون المستحقة على ليبيا لتونس في مجالات الصحة والنقل الجوي والكهرباء في أقرب وقت، مؤكدا الاتفاق مع الجانب التونسي على توحيد الإجراءات الجمركية بين البلدين والعمل على استكمال فكرة المنطقة الصناعية المشتركة بمنطقة رأس جدير، وإلغاء القيود على حركة السلع بين البلدين

الكبير بربط تعديل سعر الصرف بعودة الاستقرار

أرجع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير في تصريحاته لوكالة " بلومبيرغ " امس الخميس السبب في عدم توحيد مصرف ليبيا المركزي إلى «الانقسام السياسي» ، مرجحا أن تستأنف عملية التوحيد «بمجرد عودة الاستقرار السياسي، حتى لو كان نسبيا» وفق قوله. وذكر الكبير أن حجم الدين العام الحالي في ليبيا «لم يتغير، وهو عند حوالي 155 مليار دينار»، أي ما يعادل 31.7 مليار دولار، لافتا إلى أن «الأوضاع السياسية والاقتصادية تجعل من الصعب على المركزي النظرَ في تعديل سعر الصرف، خاصة في ظل التهديدات المستمرة وإقفال النفط وحجب إيراداته» .

لا تنمية شاملة بدون تعزيز انتاج النفط

وقال الكبير في حديثه لـ«بلومبيرغ» ، إن ليبيا بحاجة إلى تعزيز إنتاج النفط لإقرار خطة تنموية شاملة وتنويع الاقتصاد الوطني الذي يعتمد على صادرات الطاقة، مقدرا أن تحقيق هذا الهدف «يتطلب زيادة الإنتاج إلى 1.4 مليون برميل يومياً على الأقل إذا أردنا إحداث تحوّل في الاقتصاد الليبي». ويقدر حجم الإنتاج اليومي للنفط في ليبيا حاليا بنحو 1.2 مليون برميل، وهو ما وصفه الكبير بأنه «غير كافٍ لتغطية الزيادات في الإنفاق الحكومي» حال انخفاض أسعار النفط الخام إلى ما دون 70 دولاراً للبرميل»، مؤكدا أن المصرف المركزي يدعم جهود الحكومة لزيادة الإنتاج تضامناً مع المجتمع الدولي، ولسد النقص في إمدادات الطاقة الناجم عن الحرب الروسية الأوكرانية.

مؤسسة النفط تلقت 1.7 مليار دولار هذا العام

وفي هذا السياق أكد الكبير أن «المؤسسة الوطنية للنفط تلقت نحو 1.7 مليار دولار هذا العام لتنفيذ مشروعات تنموية غير محددة»، مشددا على أن زيادة دخل النفط سيسمح لليبيا بتوسيع مشروعات التنمية والبنية التحتية وتحفيز القطاع الخاص وتنويع الاقتصاد ومصادر الدخل، دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل، بحسب «بلومبيرغ" .

طرابلس الثانية في قائمة المدن الأقل كلفة للعيش في العالم،

تصدرت نيويورك للمرة الأولى ترتيب أغلى مدن العالم، مناصفة مع سنغافورة، المعتادة على أن تشغل المرتبة الأولى، بسبب أزمة ارتفاع كلفة المعيشة عالميا، بحسب ما أوردت مجلة "الإيكونوميست" . أما على صعيد المدن الأقل كلفة للعيش في العالم، فجاءت دمشق أولا تلتها طرابلس في المرتبة الثانية وطهران ثالثا. وحلت العاصمة التونسية تونس رابعا والعاصمة الجزائرية في المرتبة العاشرة. وقالت المجلة إن هذا الترتيب يعكس ضعف اقتصادات هذه البلدان وعملاتها، مضيفة أن دمشق وطرابلس، اللتان غالبا ما تكونان في أسفل التصنيف، لم تشهدا سوى معدلات تضخم معتدلة في العملة المحلية خلال العام الماضي. وجاء في تقرير العام 2022 حول كلفة المعيشة الذي نشرته المجلة البريطانية الخميس أن "الأسعار ارتفعت بنسبة 8,1 في المئة كمتوسط على أساس سنوي (بالعملة المحلية) في 172 مدينة كبرى في العالم، وهي أكبر زيادة تسجل منذ 20 سنة على الأقل". ودفعت قوة الدولار في الأشهر الأخيرة، باعتباره ملاذا آمنا في أوقات الأزمات، المدن الأميركية الى أعلى المراتب في التصنيف لأن هذا يحدث بعد تحويل الأسعار إلى العملة الأميركية: بالتالي فإن ارتفاعه يؤدي تلقائيا الى أسعار منخفضة أكثر خارج الولايات المتحدة. هكذا بلغت لوس أنجليس المرتبة الرابعة وسان فرانسيسكو المركز الثامن. ارتفاع الأسعار الأسرع كان في الوقود (كما حصل في 2021) الذي ارتفع بنسبة 22 في المئة بالعملة المحلية في خضم ارتفاع أسعار النفط، لكن أيضا الكهرباء والغذاء والمواد الاساسية.

واشنطن تخفف العقوبات على فنزويلا …"إنه النفط"

أشادت واشنطن بالاتفاق الذي وقع في مكسيكو السبت بين السلطة والمعارضة الفنزويليتين، واعتبر مسؤول أمريكي رفيع أنه "مرحلة مهمة في الاتجاه السليم". وفي وقت لاحق، رحبت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بالاتفاق . وفور إعلان توقيع الاتفاق، أجازت وزارة الخزانة الأمريكية لمجموعة شيفرون النفطية بأن تستأنف جزئيا أنشطة التنقيب في فنزويلا التي تختزن أكبر احتياطات نفطية في العالم. وأشارت الوزارة إلى أن الإجازة ستكون صالحة لمدة ستة أشهر، ستدرس خلالها إدارة بايدن مدى وفاء حكومة مادورو بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق. واكتسبت الجهود الدولية المبذولة لحل الأزمة الفنزويلية زخما كبيرا منذ أن بدأت روسيا غزو أوكرانيا مع ما رافق ذلك من ضغوط على إمدادات الطاقة العالمية. اكبر احتياطي .. وفقر كبير ورغم اختزان بلادهم أكبر احتياطات نفطية في العالم، يعاني الفنزويليون الفقر وأزمة سياسية، ما دفع نحو سبعة ملايين فنزويلي إلى الهرب من البلاد في السنوات الأخيرة حسب الأمم المتحدة. وغالبا ما تشهد البلاد شحا في السلع الأساسية على غرار المواد الغذائيّة والأدوية وورق المراحيض.

قطر توافق على مدّ ألمانيا بالغاز 15 عاما على الأقل

صحيفة فيلت : علينا ان نغلق فمنا ونتوقف عن الانتقاد !

وافقت قطر على مدّ ألمانيا بمليوني طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا على مدى 15 عاما على الأقل، وفق ما أعلن وزير الطاقة الفطري الثلاثاء، فيما تسعى أكبر قوة اقتصادية في أوروبا جاهدة لتأمين بديل للطاقة الروسية. وحظي الاتفاق عل اهتمام واسع من الصحافة الألمانية . وقالت صحيفة برلينر تسايتونغ: "إنه أمر محرج أن تقوم سياسيات ألمانيات بالاحتجاج في قطر من خلال ارتداء شارة قوس قزح " ، وبنفس الوقت نقوم بتمويل النظام الاستبدادي هناك من خلال عقود طاقة أحفورية طويلة الأمد". وقالت صحيفة فيلت "السياسة الواقعية يمكن أن تكون قبيحة. ويجب أن تكون كذلك أحيانا. ولكن يجب حينها على المرء أن يغلق فمه، عند الحديث عن الأخلاق وإعطاء الدروس للعالم". من جانبها علقت صحيفة نويه تسوريشر السويسرية بالقول: "ربما لم تكن مصادفة أن تعلن قطر عن الصفقة الآن، أي بعد خمسة أيام من قيام وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بارتداء شارة "حب واحد" خلال مباراة المنتخب الألماني في كأس العالم في قطر. الشارة التي تعتبر رسالة ضد معاداة المثلية والعنصرية ومعاداة السامية، وأيضا لدعم حقوق الإنسان. ولكن لا يمكن أن تكون حقوق الإنسان بهذه الأهمية بالنسبة لكم، وإلا لما وقعتم عقدا لمدة 15 عاما للحصول على غازنا. هذه هي رسالة الصفقة.

مصر .. مجلس الوزراء يوافق على وثيقة تتيح بيع أصول حكومية

وافق مجلس الوزراء المصري على المسودة النهائية لما يُعرف بـوثيقة ملكية الدولة تمهيداً لرفعها إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لإقرارها. وتحدد الوثيقة خطة الحكومة للتخارج من بعض المشاريع، وإفساح المجال أمام القطاع الخاص لزيادة حجم استثمارات القطاع إلى 65 في المئة من إجمالي الاستثمارات خلال 3 سنوات. وحددت مصر مجموعة واسعة من الأصول الحكومية التي ستطرحها لمستثمري القطاع الخاص ضمن خطة حكومية للانسحاب الكامل من قطاعات اقتصادية محددة، في وقت تسعى فيه إلى جذب استثمارات بقيمة 40 مليار دولار على مدى السنوات الأربع المقبلة، من خلال بيع أصول هامة مملوكة للدولة لمستثمري الخليج، في مواجهة ارتفاع عجز الموازنة، ولسداد ديون مستحقة.

دعوة لإنشاء محكمة دولية للتصدي لـ"حكم اللصوص"

ساندت ثلاث دول وهي هولندا وكندا والإكوادور الدعوات لإنشاء محكمة دولية لمكافحة الفساد، وقالت أن هيئة قضائية كهذه ستساهم في التصدي لـ "حكم اللصوص" (كليبتوقراطية). حيث تبقى المحكمة الجنائية الدولية غير قادرة على توقيف مشتبه بهم، وهي تعتمد في ذلك على الدول الأعضاء، وبنجاحات متباينة. وبعد اللقاء الذي تم عقده الاثنين في لاهاي قال وزير الخارجية الهولندي فوبكه هويكسترا إن "لدى هولندا وكندا والإكوادور رؤية مشتركة مفادها أن هذا الأمر قد يؤدي في نهاية المطاف إلى إنشاء محكمة دولية لمكافحة الفساد". من جهته أوضح القاضي الأمريكي مارك وولف الذي يقود الحملة، أن المحكمة "ستركز على أعلى مستوى من المسؤولين في دول العالم والأشخاص الذين يرشونهم". وأكد في حلقة نقاش على هامش اجتماع وزاري إن "ثقافة وضع حد للفساد تبدأ من الأعلى إلى الأسفل". ووفق أرقام الأمم المتحدة، يخسر العالم سنويا نحو ملياري دولار من الإنفاق على المشتريات بسبب الفساد.

ليكانيماب ...عقار مبتكر يجدد الأمل في علاج الزهايمر

احتفت الأوساط الطبية في بريطانيا بتحقيق تقدم جديد في مكافحة مرض ألزهايمر، بعد أن حقق عقار جديد نتائج واعدة في إبطاء التلف الذي يصيب الدماغ عند الإصابة. ويعد ألزهايمر الشكل الأكثر شيوعا لمرض الخرف ويصيب نحو 55 مليون شخص حول العالم. وجاءت التجارب السريرية لعقار "ليكانيماب" المطور عبر شركتين أميركية ويابانية مشجعة للباحثين الذين أشادوا بالنتيجة. وأظهر هذا الدواء قدرته على الحد من تراجع المهارات العقلية العامة لمرضى الزهايمر بنسبة 27 بالمئة على مدار 18 شهرا - وهي نتيجة متواضعة، ولكنها مهمة. قال مدير معهد أبحاث الخرف في كلية لندن الجامعية، بارت دي ستروبر، "هذا هو الدواء الأول الذي يوفر خيارًا علاجيًا حقيقيًا لمرضى الزهايمر". ونشرت نتائج التجارب السريرية التي شملت 1800 مريض، الثلاثاء، بالمجلة الطبية "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين". وتأتي هذه النتيجة بعد عقود من الفشل في هذا المجال وشجعت الخبراء على القول إن مرض الزهايمر - الذي يصيب 30 مليون شخص في جميع أنحاء العالم - يمكن علاجه. وعقار "ليكانيماب" هو علاج بالأجسام المضادة يزيل كتل البروتين "بيتا أميلويد" والتي تتراكم في الدماغ. وقال أستاذ علم الأعصاب السريري مدير مركز أبحاث الخرف بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، نيك فوكس، "أعتقد أنه يؤكد حقبة جديدة لمرض الزهايمر". وقال الدكتور ريتشارد أوكلي، من جمعية الزهايمر بالمملكة المتحدة إن النتائج يمكن أن "تغير اللعبة". وتابع: "لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه قبل أن نتمكن من رؤية ليكانيماب متاحا ... يجب ألا ننسى أنه لا يمكن إعطاء ليكانيماب إلا للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر المبكر والذين لديهم أميلويد في دماغهم، وهذا يعني أن الأشخاص المصابين بأنواع أخرى من الخرف، أو في المراحل المتأخرة من مرض الزهايمر، لا يمكنهم الاستفادة من هذا الدواء".

بـ 6 مدارج .. السعودية ستبني مطارا ضخما في الرياض

أعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الاثنين، خططا لتحويل مطار الرياض إلى مركز ضخم للطيران يضم ستة مدارج متوازية ومصمم لاستيعاب ما يصل إلى 120 مليون مسافر بحلول عام 2030، ليكون واحداً من أكبر المطارات في العالم وفقا لـ وكالة الأنباء السعودية (واس). سيمتد المطار على مساحة تقارب 57 كم²، تشمل الصالات الحالية تحت مسمى صالات الملك خالد، ، إضافة إلى 12 كم² من المرافق المساندة، والأصول السكنية، والترفيهية، والمحلات التجارية، والعديد من المرافق اللوجستية.

مونديال الدوحة.. اخبار وحكايات

لماذا ابتهج الرئيس البرازيلي لإصابة نيمار ؟

نشرت صحيفة التايمز تقريرا تقول فيه إن وزراء حكومة الرئيس البرازيلي المنتخب لولا فرحوا عندما رأوا نيمار يعرج وهو يستبدل في مباراة البرازيل أمام صربيا. وتذكر التايمز أن صور الفيديو تظهر هؤلاء يحتفلون بخروج نيمار مصابا ويلوحون بإشارة الوداع. وترى الصحيفة أن سخطهم على النجم البرازيلي الأول مرده إلى أن نيمار كان يدعم الرئيس اليميني جايير بولسونارو، الذي انهزم في الانتخابات الرئاسية أمام اليساري لولا.

"لقطة بحث عنها الجميع ".. هل خلعت سيدة قميصها بمونديال قطر؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة لسيّدة تخلع قميصها في المدرّجات، قائلين إنّها لمشجّعة إكوادوريّة تحتفل خلال مباراة لمنتخب بلادها في منافسات مونديال قطر 2022. يتضمّن المنشور لقطات ثلاث لمشجّعة على مدرّجات ما يبدو أنّه ملعب لكرة القدم وهي تهمّ بخلع قميصها. وجاء في التعليق المرافق "لقطة المشجعة الإكوادورية التي يبحث عنها الجميع في مونديال قطر 2022". إلا أنّ الصورة في الحقيقة – حسب وكالة فرانس برس - تعود لمشجّعة خلال مباراة في المكسيك قبل شهر من انطلاق منافسات كأس العالم، ولا علاقة لها بمونديال قطر الحالي. وأرشد البحث عن الصورة إلى أنها منشورة في مواقع مكسيكيّة عدّة في أكتوبر 2022. وقد اقتطعت من فيديو يظهر مشجّعة مكسيكيّة وهي تخلع قميصها احتفالاً بهدف الفوز لنادي "T I g r e s" على نادي "Pachuca" في الدوري المكسيكيّ لكرة القدم.

جون بانز اسطورة ليفربول يكتب في التايمز :إعطاء الدروس لقطر في المونديال "عجرفة غربية"

نشرت صحيفة التايمز مقالا كتبه، جون بارنز، اللاعب السابق في المنتخب الإنجليزي لكرة القدم ونجم فريق ليفربول في الثمانينيات ، يناقش فيه الانتقادات الغربية التي تتعرض لها قطر في تنظيمها لنهائيات كأس العالم. ويقول جون بارنز إن "الزمن تغير. ولم يعد مقبولا أن يسمح الأوروبي لنفسه بإعطاء الدروس للعالم ويعلمهم ما هو الخطأ وما هو الصواب. ويشعر بأنه من حقه أن يربي ويعلم ويحضر الشعوب والثقافات التي يراها دونية. الأمور لم تعد تسير بهذه الطريقة". ويضيف أن البعض استغرب أن المشجعين الإنجليز الذين ذهبوا إلى الملاعب يرتدون زي الصليبيين لم يلاقوا ترحيبا في قطر. وهذا على حد تعبيره دليل على جهلنا، وقلة وعينا. وشبه الأمر بأن يأتي مشجعون ألمان إلى ملعب ويمبلي، في لندن، بزي النازية ويتوقعون منا أن نرحب بهم. وبخصوص منع شارة المثليين، فقال الكاتب إن "قطر دعت الجميع إلى نهائيات كأس العالم، مثليين وغير مثليين، ولكنها طالبت الجميع باحترام عاداتها وثقافتها وقوانينها، وهذا يعني عدم إظهار الميول الجنسية في الأماكن العامة. فكل شخص حر في حياته ولكن عليه احترام قوانين البلاد سواء وافق عليها أم لم يوافق". فشارة المثليين، على حد تعبيره، تروج لأمر مخالف للقانون في قطر، حتى إذا لم نوافق على ذلك. فالذين يزورون بلادنا لا نسمح لهم بالترويج لما هو مخالف للقانون عندنا. فما نراه نحن مجرد شارة ملونة، يراه القطريون رمزا ينتقد ويتحدى قوانينهم وثقافتهم. وتابع يقول إن المثلية الجنسية مخالفة للقانون في الكثير من الدول الأفريقية، وهذه القوانين جلها موروث عن الحقبة الاستعمارية. فهل علينا أن نمنع هذه الدول أيضا من المشاركة في نهائيات كأس العالم. وختم بالقول إن خلط الرياضة بالسياسة والأخلاق والدين يعقد الأمور.

المقال

انفتاح أنقرة على القاهرة ودمشق .. مصالحة معنية بالقضايا المتفجرة عبد الرحمن الراشد  *)
لماذا مصرُ وسوريا هما آخر بلدين على قائمة المصالحة للحكومة التركية؟ المياه على وشكِ العودة إلى مجاريها ونهاية الخلاف الذي دام عشرَ سنواتٍ مع الحكومتين، وكانَ دامياً في الحالة السورية. الانفراجة الأخيرة هي من نشاطِ الرئيس التركي إردوغان بعد عجز المتفاوضين الفنيين عن إغلاق الملف الأخير. لم تنقطع المحاولاتُ بين القاهرة وأنقرة منذ حُمَّى المصالحات في «العلا» مستهلّ عام 2021. وحقَّق المصريون والأتراك توافقاتٍ مهمة، لكنَّ المصالحة لم تكتمل على مستوى القيادة إلا في الملعب، خلال حفلِ افتتاح كأسِ العالم، الذي جمعَ بين عبد الفتاح السيسي وإردوغان برعاية قطرية، ولم يكن الأمينُ العامُّ للأمم المتحدة عائقاً عندما جلسَ بين الرئيسين. ومن المرجَّح أنَّ المصريين والأتراك أعدوا لهذه المناسبة قبل أسابيع، واختاروا مونديال كأسِ العالم بادرة تكريمٍ للوسيط القطري. خارج البروتوكولات، تعد المصالحة المصريَّة - التركية مهمة، لأنَّها معنيَّة بالقضايا المتفجرة. بدأ الخلافُ بعد إطاحة حكومة محمد مرسي عام 2013، حينها صارَ واضحاً للمتبحّرين في الشأن المصري أنَّه خروجٌ بلا عودة، حيث أدارَ الرئيسُ الراحل الدولة بعقلية الجماعة، وكانَ تحالفُ الشارع الغاضبِ مع المؤسسة العسكرية حاسماً ونهاية لسلطة الإخوان المسلمين. ثم جعلَ الإخوانُ من إسطنبول عاصمتَهم البديلة، وأسَّسُوا ما يوحي بمشروع العودة للحكم من هناك. باختصار، هذا ما جعلَ العلاقة بين مصرَ وتركيا تعيش أزمة دبلوماسية تراكمت خلافاتُها مع الوقت. وخلال عامٍ ونصف، أدارت الحكومتان سلسلة من الاجتماعات لتفكيك ملفاتِ الخلاف، ونجحتا في التقدم خطواتٍ مهمة، أمنيّاً وإعلاميّاً. وأوقفت تركيا تقريباً كلَّ نشاطاتِ المعارضة على أراضيها. أهمية ليبيا بالنسبة للبلدين ولم يكن واضحاً لماذا لم تُستكملُ المصالحة، خصوصاً في ملفين: الخلاف على إدارة النزاع في ليبيا، حيث يتبنَّى الطرفان الفريقين المتحاربتين. والخلاف على المياه الإقليمية في البحر المتوسط، بين مصر واليونان وتركيا، بعد اكتشاف الغاز، ويُعتقد أنَّها كميات كبيرة هناك. ليبيا بالنسبة لمصر بلدٌ حيوي لأمنِها، وليبيا لتركيا سوقٌ مهمة لاقتصادها، ولها ديونٌ ضخمة مستحقة عليها منذ زمن حكم القذافي. أمَّا أهميَّة إنهاءِ التوتر بين البلدين، فلأنَّها قد تسهم في إنهاء الحرب الأهليَّة في ليبيا، وهذا بذاته سبب كافٍ للتفاؤل. في حين أنَّ الذي سيدفعُ ثمنَ المصالحة هي المعارضة الإخوانية في الخارج. وتبقى المصالحة بين دمشقَ وأنقرة تواجه طريقاً وعرة، ووقتاً طويلاً. حتى لو ذهبَ إردوغان إلى دمشق بنفسه، كما قالَ، لن يكونَ سهلاً تنفيذها. فالوضعُ بالغُ التعقيد. البلدان في حالة حربٍ عسكرية غير مباشرة منذ عشر سنوات، وعلى الأرض قوى وقواتٌ مسلحة إيرانية وروسية وأميركية، وميليشياتٌ متعددة الجنسيات، إضافةً إلى بقايا «داعش» و«القاعدة»، والأتراك الأكراد الانفصاليون والمعارضة السورية المسلحة، والفراغات المستمرة في عدد من المناطق السورية خارجَ سيطرة دمشق. يضاف إليها ملايين من السوريين اللاجئين في الخارج، والنازحين في الداخل، الذين لا بدَّ أن يكونوا جزءاً من أي حل. لكنَّ الجميعَ يرغب في إنهاء الصراع، ولا أحدَ يعرف كيف يمكن أن ينتهي.
* اعلاميّ ومثقّف سعوديّ، رئيس التحرير السابق لصحيفة "الشّرق الأوسط" والمدير العام السابق لقناة العربيّة

المصادر : وكالات انباء – صحف ومجلات – مواقع إخبارية وبحثية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -