meta name="surfe.pro" content="78f9b56f7d1c1555df174aef016c92c9 meta name="surfe.pro" content="78f9b56f7d1c1555df174aef016c92c9" موجز أخبار الجمعة 16-6-2023م
أخر الاخبار

موجز أخبار الجمعة 16-6-2023م

 

في هذا الموجز

  • انتهت مهلة المبعوث الاممي لمجلسي النواب والدولة
  • الكبير يطلع المنفي والكوني والدبيبة على نتائج لقاءاته في واشنطن
  • واشنطن تتفاوض بهدوء مع طهران
  • روسيا تعلمت من أخطائها
  • السيسي يحسم جدل تعويم الجنيه المصري
موجز أخبار الجمعة 16-6-2023م
الاستاذ : حسن الهوني

انتهت مهلة المبعوث الاممي لمجلسي النواب والدولة

في انتظار لجنة باتيلي بعد فشل ( 6 + 6 )

أمس الخميس انتصف شهر يونيو، وبالتالي انتهت مهلة المبعوث الاممي الى ليبيا عبدالله باتيلي، لمجلسي النواب والدولة، ولم يبقى أمامه سوى الذهاب لتنفيذ مبادرته والبدء في تشكيل الفريق رفيع المستوى لوضع خارطة طريق للانتخابات.
وكان باتيلي رحب بخطوات المجلسين بتشكيل لجن ( 6+ 6 ) وأكد استعداده وفريق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لدعم اللجنة بأي شكل (فني، موارد بشرية، لوجستي) من أجل إنجاز مهامها.
وقال إنه بالإمكان وضع خارطة طريق واضحة للانتخابات بحلول منتصف شهر يونيو، مشيراً إلى أن هذا الالتزام المعلن سيضع مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وقادتهما أمام اختبار، وسيكونون موضع مساءلة عن أقوالهم أمام ليبيا والمجتمع الدولي.
وفي الـ 7 من يونيو الجاري انتهت اجتماعات لجنة 6+6 بالإعلان عن التوصل إلى توافقات بشأن قوانين الانتخابات ولكن دون خروج مسودة نهائية أو الإعلان عن أي تفاصيل.
ورغم أنها لم ترسل مسودة القوانين بشكل رسمي لمجلس النواب ، إلا أن رئيس المجلس عقيلة صالح، أطلع عليها وقال في جلسة مجلس النواب الاثنين الماضي إن بها مواد تعطل إجراء الانتخابات.
كما انتقدها أيضاً رئيس مفوضية الانتخابات عماد السايح، في خطاب موجه إلى مجلس الدولة، وقال إنه لا يمكن تنفيذها ويجب تعديل بعض موادها، رغم اعتباره أنها أفضل القوانين التي طرحت حتى الآن.
وكشفت مصادر ليبية لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن الولايات المتحدة الأمريكية أجرت اتصالات مع بعض الشخصيات الليبية من مختلف المناطق، وعرضت عليهم الانضمام إلى الفريق السياسي ضمن مبادرة باتيلي.
وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيلي، طرح خلال إحاطته لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في ليبيا في الـ 27 من فبراير الماضي، مبادرة تقوم على تشكيل فريق رفيع المستوى يتولى وضع قوانين الانتخابات ووضع جدول زمني لإجرائها.
وذكر باتيلي، أن الآلية المقترحة لتشكيل الفريق رفيع المستوى، ستعمل على الجمع بين مختلف الأطراف الليبية المعنية بمن فيهم ممثلو المؤسسات السياسية وأبرز الشخصيات السياسية وزعماء القبائل، ومنظمات المجتمع المدني، والأطراف الأمنية الفاعلة، وممثلون عن النساء والشباب.
ولفت إلى أن الفريق سيضطلع بتيسير اعتماد إطار قانوني وجدول زمني ملزم لإجراء الانتخابات في 2023، وسوف يمنح منصة للدفع قدما بالتوافق حول الأمور ذات الصلة، مثل تأمين الانتخابات، واعتماد ميثاق شرف لجميع المرشحين.
وبرر باتيلي مبادرته، بسبب أن النخبة السياسية في ليبيا تعيش في أزمة شرعية حقيقية، لافتاً إلى أن أغلب مؤسسات الدولة فقدت شرعيتها منذ أعوام،.

الكبير يطلع المنفي والكوني والدبيبة على نتائج لقاءاته في واشنطن

صندوق النقد الدولي يستئأنف أنشطته الرقابية في ليبيا ويضع وصفة للاصلاح

قدم محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، إحاطة لرئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، وعضو المجلس موسى الكوني، حول لقاءاته في واشنطن مع المسؤولين في صندوق النقد الدولي، وتقارير الصندوق حول أداء المصرف المركزي في إدارة الأمور المالية للبلاد، بحسب بيان للمجلس الرئاسي.
وكان الكبير بحث الاربعاء مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، ، الخطوات الإجرائية لنتائج مشاورات المادة الرابعة من اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي.
وتنص المادة الرابعة من اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي على إجراء مناقشات ثنائية مع البلدان الأعضاء تجري في العادة على أساس سنوي.

توصيات الصندوق

والثلاثاء، أعلن صندوق النقد الدولي استئناف أنشطته الرقابية في ليبيا، بعد توقف دام عقدا كاملا، استنادا إلى تمهيد البلاد الطريق نحو تعافيها الاقتصادي، حيث حققت تحسنات أخيرا في جمع البيانات وتبادلها وشفافيتها.
أوصى الصندوق ليبيا بضرورة إعادة توحيد المصرف المركزي لتعزيز السياسة النقدية، ودعم الاستقرار المالي، وتوحيد الميزانية، وتعزيز تنمية القطاع الخاص، مؤكدا أهمية تجنب التغييرات المتكررة في ربط العملة للحفاظ على الثقة في سعر الصرف، وحماية احتياطيات النقد الأجنبي.
وأفردت الهيئة المالية الدولية قراءة للمشهدين الاقتصادي والمالي في ليبيا، ووجهت توصيات لتحسين الآفاق المالية والاقتصادية بناء على مخرجات مشاورات بعثة الصندوق مع المؤسسات الليبية والوزارات ذات العلاقة قبل أسابيع ماضية.
وأشار الصندوق، الى ان ليبيا في حاجة إلى استراتيجية اقتصادية تحدد مسارا مستقبليا واضحا أمام الأمة. وسوف يتيح هذا الأمر فرصة لحشد التأييد العام لخطة تهدف إلى استخدام الإيرادات النفطية على النحو الأمثل في تنويع الاقتصاد والابتعاد عن سياسات حقبة القذافي التي كان تعزز سلوك السعي للكسب الريعي والفساد واللاشفافية على مستوى الحكومة.
وسوف يتوقف نجاح الإصلاحات على الوصول إلى بيئة سياسية وأمنية مستقرة وتطوير القدرات المؤسسية. وينبغي أن تركز جهود الإصلاح الهيكلي على تقوية المؤسسات وتعزيز سيادة القانون. وللحماية من المخاطر التي تنشأ من انخفاض إيرادات النفط واحتمال فقدان الاحتياطيات، ينبغي أن تتجنب السلطات إنفاق المزيد عندما يكون الأداء الاقتصادي جيدا وأن تدخر للأوقات التي قد يتباطأ فيها النشاط الاقتصادي.
ولتحقق هذا الهدف، تحتاج ليبيا بشكل عاجل إلى ميزانية شفافة وإلى تخفيض التكاليف المقترنة بارتفاع الإنفاق على أجور القطاع العام وإعانات الدعم. وتهيمن رواتب القطاع العام على الإنفاق الحكومي، فهناك حوالي 2,2 مليون نسمة – أي ثلث السكان – يعملون نظريا في القطاع العام. وتشكل إعانات الدعم والمنح حوالي ربع الإنفاق أما الدعم على الوقود فيمثل مشكلة ذات طبيعة خاصة حيث يُباع لتر البنزين بثلاثة سنتات أمريكية، وهو ثاني أدنى أسعار البنزين في العالم.

واشنطن تتفاوض بهدوء مع طهران من أجل " اتفاق غير مكتوب " !

تتفاوض إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بهدوء مع إيران للحد من برنامج طهران النووي وإطلاق سراح الأميركيين المسجونين، وفقا لما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين من ثلاث دول، موضحة أن ذلك يأتي في إطار الجهود الأميركية لتخفيف التوترات وتقليل مخاطر المواجهة العسكرية مع طهران.
وذكرت الصحيفة في تقرير، أمس الخميس، أن الهدف الأميركي، يتمثل في التوصل إلى اتفاق غير رسمي وغير مكتوب، يسميه بعض المسؤولين الإيرانيين "وقف إطلاق النار السياسي". ويمكن وصف هذه الخطوات على أنها "تفاهم" لا اتفاق يتطلب مراجعة من الكونغرس الأميركي، حيث يعارض الكثيرون منح إيران أية مزايا .
وحصلت الصحيفة على تأكيدات بشأن الخطوط العريضة للمحادثات من قبل ثلاثة مسؤولين إسرائيليين كبار ومسؤول إيراني ومسؤول أميركي. وأوضحت أن المسؤولين الأميركيين لم يناقشوا الجهود المبذولة للإفراج عن السجناء بالتفصيل، باستثناء ما قالوه بإن ذلك أولوية أميركية عاجلة.

فحوى الاتفاق

وستوافق إيران بموجب اتفاق جديد، وصفه مسؤولان إسرائيليان للصحيفة بأنه "وشيك"، بعدم تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز مستوى إنتاجها الحالي البالغ 60 في المئة. وذكرت الصحيفة أن هذه النسبة أقل من درجة نقاء 90 في المئة اللازمة لصنع سلاح نووي، وهو مستوى حذرت الولايات المتحدة من أنه سيؤدي إلى رد فعل قاسي.
وقال مسؤولون إيرانيون للصحيفة إن إيران ستوقف أيضا هجماتها التي تستهدف المتعاقدين الأميركيين في سوريا والعراق من قبل وكلائها في المنطقة، وستوسع تعاونها مع المفتشين النوويين الدوليين، وستمتنع عن بيع الصواريخ الباليستية لروسيا.
وذكرت "نيويورك تايمز" أنه في المقابل، تتوقع إيران أن تتجنب الولايات المتحدة تشديد العقوبات التي تخنق اقتصادها بالفعل، وعدم الاستيلاء على ناقلات النفط الأجنبية كما فعلت، في أبريل الماضي، بالإضافة إلى التوقف عن إصدار قرارات عقابية جديدة في الأمم المتحدة أو الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد إيران بسبب نشاطها النووي.

روسيا تعلمت من أخطائها ..

تحديات تطيل أمد الهجوم الأوكراني المضاد .. والحسم مستبعد

ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن القوات الأوكرانية تجس نبض الدفاعات الروسية مع اقتراب فصل الصيف الثاني من القتال، موضحة أن كييف تواجه عدوا ارتكب أخطاء وعانى من انتكاسات في الحرب المستمرة منذ 15 شهرا، لكنّ محللين يقولون إن روسيا تعلمت أيضا من أخطائها الفادحة وطورت أسلحتها ومهاراتها.
وأوضحت الوكالة أن روسيا قامت ببناء دفاعات شديدة التحصين على طول خط المواجهة الذي يبلغ طوله 1000 كيلومتر (600 ميل)، وشحذت أسلحتها الإلكترونية لتقليل التفوق الأوكراني في الطائرات القتالية من دون طيار، وحولت القنابل الثقيلة من ترسانتها الضخمة، التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة، إلى ذخائر انزلاقية موجهة بدقة قادرة على ضرب الأهداف من دون تعريض طائراتها الحربية للخطر.
وترى الوكالة إلى أن التكتيكات الروسية المتغيرة باستمرار بالإضافة إلى زيادة أعداد القوات وتحسين الأسلحة قد تجعل من الصعب على أوكرانيا تحقيق أي نوع من النصر الحاسم السريع، ما يهدد بتحويلها إلى معركة استنزاف طويلة.
وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال مارك ميلي، في مقابلة مع وكالة "أسوشيتيد برس"، الثلاثاء، أنه في حين أن الجيش الأوكراني مستعد بشكل جيد، لكن مع مرور الوقت "ستستمر هذه المعارك لفترة طويلة من الوقت من دون حسم".
وشنت القوات الأوكرانية سلسلة من الهجمات في عدة أجزاء من الجبهة، لم تحقق حتى الآن سوى مكاسب هامشية ضد الدفاعات الروسية متعددة الطبقات، وفقا للوكالة.

" كتيبة أحمد " الشيشانية تستعد لحرب اوكرانيا

بطقوس وتقاليد خاصة بها، من بينها التكبير والتهليل تستعد "كتيبة أحمد" الشيشانية للمشاركة في الحرب في أوكرانيا تحت لواء الجيش الروسي رسمياً، وذلك بعد رفض مجموعة فاغنر التوقيع على عقود جديدة مع وزارة الدفاع الروسية .
والقوات الشيشانية التي توصف بالمرعبة قوامها 10 آلاف جندي ، واسسها الرئيس الشيشاني رمضان قديروف في 26 يونيو 2022 ، وسميت تيمنا بالزعيم الشيشاني أحمد قديروف .

السيسي يحسم جدل تعويم الجنيه المصري

حسم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الجدل حول تعويم جديد لسعر الجنيه مقابل الدولار حسب اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي، حيث أكد على وقف التعويم لو أنه سيؤثر على المصريين، حتى لو تعارض مع مطالب صندوق النقد.

هل يحل "بريكس" أزمة مصر الاقتصادية ؟

قال السفير الروسي في القاهرة، غيورغي بوريسينكو، في مقابلة مع وسائل إعلام روسية، ، الأربعاء، إن "مصر تقدمت بطلب للانضمام إلى مجموعة بريكس، لأن إحدى المبادرات التي تشارك فيها بريكس حاليا هي تحويل التجارة إلى عملات بديلة قدر الإمكان، سواء كانت وطنية أو إنشاء نوع من العملات المشتركة. ومصر مهتمة جدا بهذا الأمر".
ورجح الخبير الاقتصادي الأميركي، ديفيد باين، أن هدف مصر من الانضمام إلى بريكس يتمثل في التعامل بعملات أخرى كبديل للدولار، وكذلك إمكانية الحصول على قروض لحل أزمتها الاقتصادية وفوائد الديون.
وأضاف أن مصر تعاني من أزمة اقتصادية خانقة يعمقها نقص الدولار، لكن باين لا يعتقد بشكل عام، أن الانضمام لبريكس سيكون كافيا لحل أزمة الدولار في مصر، لأنه سيظل العملة الأقوى والأساسية في التعاملات الاقتصادية في العالم، لكن لا يوجد ضرر من قيام دول مثل مصر بحل جزء من أزمتها باللجوء إلى عملات أخرى.
وتابع الخبير الاقتصادي أن دولا مثل الصين وروسيا تريد زيادة نفوذها الاقتصادي والسياسي في منطقة الشرق الأوسط، ومصر لا تزال مهمة بالنظر لموقعها الاستراتيجي، ولذلك قد تسعى هذه الدول لتذليل الصعوبات التي تعيق تطبيق التعامل بعملاتها مع مصر.
ويضم تجمع "بريكس"، والذي يعد من أهم التجمعات الاقتصادية على مستوى العالم، في عضويته كلا من الصين، وروسيا، والهند، والبرازيل، وجنوب أفريقيا، ويمثل التجمع 30% من حجم الاقتصاد العالمي، و26% من مساحة العالم و43% من سكان العالم، وينتج أكثر من ثلث إنتاج الحبوب في العالم.

المصادر : وكالات انباء – صحف ومجلات – مواقع إخبارية وبحثية
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -