أخر الاخبار

بالفيديو.. ضحايا حرب الناتو في ليبيا

 ضحايا حرب الناتو في ليبيا

    ضحايا حرب الناتو في ليبيا، قضية يتم تداولها بين الليبيين ، وبين المنظمات العالمية عبر الوسائل المختلفة منذ أنندلاع هذه الحرب ، وخلالها ، وحتى بعد أن وضعت هذه الحرب اللعينة أوزارها.
    قضية المشكلات المختلفة من جسدية ومادية ونفسية لضحايا حرب الناتو في ليبيا ، وماخلفته هذه الحرب اللعينة من أثار سيئة على صحة الانسان الليبي النفسية وأمنه وأمانه، مع ملاحظة أنه ربما كان في حكم المستحيل توقع أن يتم تداول مثل هذه القضايا  في هذا البلد قبل عقدين من الآن.

    هذه التدوينة تقدم عرضاً موجزاً لبعض التقاريرالتي أهتمت بحرب حلف شمال الاطلسي الناتو على ليبيا وماخلفته هذه الحرب من مشكلات وأزمات صحية ونفسية وجسدية التي عاني منها ولايزال يعاني منها الليبيون ضحايا هذه الحرب ، وخصوصا فئة الأطفال والمراهقين ممن وقعوا بلا أختيار منهم ضحايا لهذه الإشتباكات العنيفة طويلة الامد ولهذه الحرب اللعينة التي دارت رحاها في ليبيا واستمرت لسنوات.

تقارير حول حرب الناتو في ليبيا 

    منذ يداية قصف قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) على منشأت عسكرية ومدنية في ليبيا ، أصدرت عديد من المنظمات العالمية عدد من التقارير والأحصاءات والوثائق ، التي رصدت بالأرقام ، حجم المأسي والكوارث المادية والمعنوية التي خلفتها حرب الناتو التي أندلعت في ليبيا في التاسع عشر من شهر مارس عام 2011م، وأنتهت في اكتوبر من نفس العام.
    وكشفت هذه التقارير مدى معاناة ضحاياها من مختلف الشرائح العمرية في المجتمع الليبي ، خصوصا بين الأطفال والمراهقين ، أو بين الأشخاص كبار السن وممن يعانون من الامراض الجسدية ، وزادت معاناتهم بسبب أصابتهم ببعض المشكلات النفسية والعقلية والاضطرابات الوجدانية المختلفة التي تعتبر من أهم أثار هذه الحروب .

تقرير المنظمة العربية لحقوق الانسان عن جرائم الناتو 

    في شهر ينايرعام 2012م ، نشرت المنظمة العربية لحقوق الانسان تقريراً مهما وخطيراً أكدت فيه على ان لديها أدلة تبين ان هناك جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت من قبل كل الأطراف المتحاربة في ليبيا ، وانها نقلت عن شهود عيان من خلال زياراتها الميدانية قيام قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو)، بقتل سبعة وأربعين مواطن ليبي مدني بصاروخ ، المدنيين كانوا متجمعين حول مكان في سرت سبق قصفه.
    التقرير ايضا وثق نقلا عن تقارير صادرة من هيومن رايتس ، أبشع حوادت القتل التي نفذها الناتو بحق مدنيين تمثلت في كارثة قرية ماجر القريبة من مدينة زليطن ، حيث قصفت طائرات الحلف بالقنابل في الثامن من اغسطس 2011م ، منازل لمدنيين وراح ضحية هذا القصف وفاة اربعة وثلاثين شخص وجرح ثلاثون اخرين

 تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن جرائم الناتو

    في الثاني من شهر مايو عام 2012م ، نشرت منظمة هيومن رايتس ووتش ، تقرير خطيرة ومهما ، كشف مدى تجاوز قوات حلف شمال الأطلسي الناتو لما كلفت به ، وكان عنوان التقرير الذي تداولته عدد من وسائل الإعلام :( قتلى غير معترف بهم الخسائر البشرية في حملة الناتو الجوية على ليبيا).
    وبحسب التقرير فقد استهلت هيومن رايتس تأكيدها على أن غارات وهجمات قوات الناتو المتواصلة والمتكررة أسفرت عن "وفاة أثنان وسبعون مدنية، من بينهم عدد كبير من الأطفال دون سن الثامنة عشر" وأضافت منظمة هيومن رايتس ووتش في هذا التقرير مشيرة إلى أن " قيادة حلف شمال الأطلسي الناتو، أخفقت بشكل كبير في الإقرار بهذه الخسائر الفادحة بين المدنيين العزل، ولم تقدم حتى تاريخ نشر التقرير أي تفسير أو أعتذار أو توضيح الأسباب وقوع قوات هذا الحلف في هذا الخطأ الجسيم في حق المدنيين الليبيين"
    ونورد فيما يلي (وبكل أسف بعض من الخسائر التي أوردها تقرير الهيومن رايتس، وبين أنها حدثت بحق المدنيين ونفذتها طائرات وصواريخ الناتو ومن هذه الخسائر بحسب التقرير:
  •  في ثماني غارات جوية نفذها الناتو، هدمت بالكامل (8) منازل سكنية في بني وليد 
  • تسببت هذه الغارات الجوية في وفاة (28) رجلة و(24) طفلة و(20) امرأة 
  •  أصيب بجروح متفاوتة بين خطيرة وشديدة الخطورة ومتوسطة الخطورة وطفيفة أكثر من (50) مدنياً
  • باستخدام قنابل "جي بي يو - 12 "الموجهة الكترونيا بالليزر، قصف الناتو عدد من المجمعات السكنية، نتج عنها وفاة (18) رجل
  • في الرابع من شهر أغسطس 2011 م ، تعرض منزل المواطن الليبي مصطفى المرابط، لقصف مروع أدى الهدم منزله ووفاة زوجته واثنين من أطفاله

تقرير بعثة تقصي الحقائق عن جرائم الناتو

بعثة تقصي الحقائق، التابعة لهيئة الأمم المتحدة ، نشرت في منتصف شهر مارس عام 2012 ، تقريرا وثقت فيه شهادات من شهود عيان ، وقاة ستين مواطن مدني وإصابة خمسة وخمسين أخرين ، في هجمات نفذتها قوات الناتو، وأكدت البعثة في هذا التقرير على عدم توفر أي أدلة تشير إلى أن نظام القذافي كان يستخدم في هذه الأماكن في أنشطة عسكرية . وطالبت البعثة في تقريرها بضرورة ، أن يقوم الناتو بمراجعة إجراءات وتحديد المسؤول عن هذا الخطا ، كما طالبت بشدة بضرورة أن يتم التحقيق مع مسؤولين في قوات حلف الناتو لتوضيح أسباب حدوث هذا الخطأ الجسيم.
في الفيديو التالي تقرير مصور أعدته قناة البي بي سي البريطانية ، يوضح بشكل مؤسف عدد الغارات التي نفذتها قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) على ليبيا بحجة حماية المدنيين من نظام معمر القذافي.
الفيديو من موقع قناة البي بي سي على اليوتيوب

خمس مطالب مشروعة

لابد للحكومة الليبية، والمنظمات المجتمع المدني في ليبيا ، وجميع منظمات حقوق الإنسان في العالم، والتي تهتم بحقوق الإنسان أن تطالب العالم والمجتمع الدولي بما يلي :
  1. مطالبة حلف الناتو بضرورة إطلاع العالم نتيجة التحقيقات حول هجوم قواته على مدنيين .
  2.  يجب على إدارة حلف الناتو مواصلة إجراء تحقيقات شفافة ومحايدة حول انتهاكات قواته في ليبيا لقوانين الحرب 
  3. يجب على حلف الناتو العمل فورا بالإقرار بالأخطاء الحسيمة المرتكبة في حق المدنيين وتعويضهم ماديا ومعنويا 
  4.  مطالبة حلف الناتو والدول التي شاركت في عمليات الحلف بتوفير معلومات تفصيلية عن الأماكن المدنية التي دمرتها قوات الحلف 
  5.  يجب على السلطات الليبية مطالبة الدول المشاركة في الاعتداء على ليبيا بالعمل على تقديم اعتذارعلني الليبيين وتعويضهم عن الخسائر وتأهيل المتضررين منهم جسديا وماديا نفسيا

الملخص

    ضحايا حرب الناتو في ليبيا، قضية يتم تداولها بين الليبيين ، وبين المنظمات العالمية عبر الوسائل المختلفة منذ أنندلاع هذه الحرب ، وخلالها ، وحتى بعد أن وضعت هذه الحرب أوزارها.
 قضية المشكلات والخسائر المختلفة من جسدية ومادية ونفسية قاسية لضحايا حرب التاتو في لعبها . وماخلفته هذه الحرب اللعينة من آثار سيئة على صحة الإنسان الليبي القاسية وأمنه وأمانه، مع ملاحظة أنه ربما كان في حكم المستحيل توقع أن يتم تداول مثل هذه القضايا في هذا البلد قبل عقدين من الآن وقد كشفت عدد من التقارير مدى معاناة ضحاياها من مختلف الشرائح العمرية في المجتمع الليبي و خصوصا بين الأطفال والمراهقين ، أو بين الأشخاص كبائر الناس وممن يعانون من الأمراض الجسدية ، وزادت معاناتهم بسبب إصابتهم ببعض المشكلات النفسية والعقلية والاضطرابات الوجدانية المختلفة التي تعتبر من أهم آثار هذه الحروب . من بين هذه التقارير :
  1. تقرير المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن جرائم الناتو
  2. تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن جرائم التفاتة
  3.  تقرير بعثة تقصي الحقائق عن جرائم التاتو

:



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -